لاتسخر ! فرب أشعث أغبر ذي طمرين ...بقلم الكاتب سمير احمد القط

لاتسخر ! فرب أشعث أغبر ذي طمرين ...بقلم الكاتب سمير احمد القط
  قد لايعلم البعض او يغفل عن ان الاستهزاء والسخرية من عباد وخلق الله عمل غير سوي وكريه يبغضه الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم ،ويحثنا الاسلام على اجتنابه ، فليس معنى انك تملك عقلاً ذو حكمة وفطنه وفكر ان ذلك قد جاء بقدرتك ولكن بقدره من اعطى ووهب وخلق فسوى بقدرة الله الذى وهبك ذلك وفضلك عن اخرين وليس معنى امتلاكك لصفة او سمه او حسن او جمال انك صرت تستطيع لان تفعل وتغير وتعدل... المزيد

"فى الصميم " لاوسطية ولا بين بين !...بقلم الكاتب سمير احمد القط

اما ان تكون مع مصر بلدك ،وجيشك، وامنك ، وارضك ، واستقرارك واما ان تكون ضد بلدك ، وجيشك، وامنك ، وارضك ، واستقرارك اما منتمى واما خائن اما منتسب واما غريب اما وطنى واما دخيل هذه مصر التى دبت فيها جذورك واصولك هذه مصر التى كان منها اجدادك هذه مصر التى كانت فى يوم ما سباقة فى الدفاع عنك وعن ارضك وعرضك على مر السنين ولاتزال هذه مصر التى ضحى اخوانك وجادوا بدمائهم وارواحهم... المزيد

لحظة من فضلكم ادام عقلكم ... بقلم الاديب الشاعر سمير احمد القط

لحظة من فضلكم ادام عقلكم  ... بقلم الاديب الشاعر سمير احمد القط
  ايها السادة تمهلوا وانصتوا واسألو انفسكم وانا معكم من الذى رأى حلب وهى تباد وتحرق ؟ ومن الذى صور تلك المجازر وهذا الدمار فى حينها  وما هو هدفه فى نقلها الينا؟ من الذى رأى بعيني رأسه ضحايا القصف او اطلال الابنية ؟ من الذى روج لهذه الاخبار؟ قد يقول قائل انها السوشميديا وشبكات التواصل الاجيتماعى والفيس بوك ولكن يبقى السؤال الذى يعلمه الجميع اليس الفيس... المزيد

نفسى افهم !!! بقلم الاديب سمير احمد القط

نفسى افهم !!! بقلم الاديب سمير احمد القط
سؤال اطرحه على هؤلاء الذين يتفننون ويسارعون وينشطون ويجتهدون فى نشر ومشاركة الاخبار المجهولة المصدر او الروابط واللينكات او الصور والبوستات التى تسئ الى مصر او سمعتها ليكدروا الصفو العام ويقتلوا كل امل ويحبطون كل عزيمة ،ضد بلدهم وضد النظام وضد الحومة وضد الرئيس انت حايفيدك ايه لما النظام يسقط او بلدك تتفتت او رئيسك يرحل ؟؟،،ماذا ستجنى من اسقاط منظومة بلدك ؟؟؟ ماذا سيكون... المزيد

الورقة الرابحة بين المكسب والخسارة بقلم الكاتب سمير احمد القط

اصبحت مشاكل الجماهير العامة المتفاقمة فى بعض المحافظات بمثابة الورقة الرابحة فى ايدى بعض ضعاف النفوس ممن يحلموا بعرش السلطة او الجاة والمقاعد الوثيرة للمجالس النيابية والشعبية فرغم استطاعة البعض منهم المساهمة فى حلها بما يستطيع الآن وبما لدية من عقلية او امكانيات او موقع سياسى الا انه وبشئ من المكر والدهاء ارجأ حلها او تملص من ذلك لاستخدامها كورقة رابحة يلوح بها فى دعايته... المزيد
كل الحقوق محفوظة ل اخبار مصر الوطن

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل