فاطمة ناعوت تتهم قيادي سلفي واسلام البحيرى بالتحريض على قتلها

اتهمت الكاتبة المعروفة فاطمة ناعوت القيادي السلفي سامح عبدالحميد حمودة،والإعلامى إسلام البحيري، بالتحريض على قتلها، محذرة من  تعرضهما للاغتيال مثلما حدث من قبل للمفكر الراحل فرج فودة ،

ناعوت، قالت عبر حسابها على شبكة التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" هذا الداعشي يحرّض على قتلنا،  فتلك التصريحات الصبيانية المراهقة تسبق ضغط الزناد فورًا كما حدث مع أستاذنا فرج فودة، وأطالب الدولة التي تصمت عن سجني وسجن إسلام بحيري ونحن لم نحرض على قتل إنسان، بأن تحاكم هذا الإرهابي الذي يحرض على قتلنا علنا وكان سامح عبدالحميد حمودة القيادي السلفي، قد هاجم  فاطمة ناعوت ، بعد تصريحها بأنها لا تمانع من زواج ابنتها من نصراني، مطالبة بترك المسلم يختار هل يبقى في الإسلام أم يتنصَّر وقال عبدالحميد، إن هناك من يُريد العبث بأغلى ما يملكه المصريون ألا وهو دينهم، وهناك من يسعى لإثارة الفتن والقلاقل وتدمير المجتمع بإهانة المقدسات الإسلامية، موضحا أن أمثال “ناعوت” و”بحيري” خطر على السلم العام وطالب القيادي السلفي، بتدشين حملة شعبية للحفاظ على الإسلام من أمثال هذه الأفكار التخريبية، مضيفا أن السكوت على هذه التصريحات اليوم، قد تظهر “ناعوت” غدًا وتقول إنه من حق الرجل أن يتزوج الرجل، وأن هذه حرية شخصية.

 



التصنيف : صحافة وصحف

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

كل الحقوق محفوظة ل اخبار مصر الوطن

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل