ردود افعال غاضبة ضد توفيق عكاشة لمقابلته السفير الاسرائيلى

المحرر البرلمانى

تباينت ردود الافعال الغاضبة فى الشارع المصرى  ضد النائب الاعلامى توفيق عكاشة بسبب لقاءه ، مع السفير الإسرائيلى ودعوته على العشاء بمنزله أمس الأربعاء 

فقد علق الفنان لطفى لبيب على استضافة البرلمانى توفيق عكاشة للسفير الإسرائيلى بمنزله قائلا: "عيب بكل المقايس وخطأ فى حق دم شهدائنا وخدمتنا فى الجيش المصرى، متابعا "الراجل شكله بيهلفط ويتوهم أنه مفتاح الحل وإحساسه بجنون العظمة وسلوك خاطئ ينبغى أن يحاسب عليه ولا يجوز أن يكون ممثلا للشعب.

وأضاف لبيب عن مطالبة النواب بإسقاط العضويه عن البرلمانى توفيق عكاشة أنه لا بد من رفع الحصانة عنه مع تقديمه للمحاكمة على استقباله سفير دولة إسرائيل العدوة لمصر متابعا صفتك أيه علشان تناقس معهم أزمة سد النهضة ووعدهم بمزيد من المياه أنت مالك،وتابع الفنان لطفى لبيب فى تصريحه موجها حديثه للبرلمانى توفيق عكاشة: "لو ممثل عن الشعب أنت هتبيع الشعب بعد شوية".

وخلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة"، مع الإعلامى تامر أمين،قال الكاتب الصحفى مصطفى بكرى، النائب البرلمانى، إن ما فعله النائب توفيق عكاشة هو ضد إرادة الشعب المصرى، الذى رفض التطبيع، وضد إرادة البرلمان، الذى رفض التطبيع قبل ذلك، لدرجة أن رئيس البرلمان الدكتور على عبد العال، وهو فى جنيف، عندما قابله السفير الإسرائيلى رفض أن يصافحه، لأنه يعرف تمامًا أنه يمثل البرلمان المصرى.

وأَضاف بكرى،  أن هناك فرقا كبيرا جدًا بين أن تكون الحكومة مرتبطة باتفاقية وترعى مصلحة الدولة بناء عليها، وبين سفير إسرائيلى رجل استخبارات معروف تم طرده من جنوب السودان، وذهب إلى توفيق عكاشة فى بيته بناء على دعوة منه، ويستمر اللقاء الذى أُغلق عليهما الثلاثة عكاشة والسفير والمستشار الثقافى الإسرائيلى، لمدة ثلاث ساعات يتبادلون فيها المعلومات والأخبار، بشكل عبر عنه عكاشة بأن اللقاء تناول الأوضاع السياسية والاجتماعية وسد النهضة

بينما  هاجم الإعلامى سعيد حساسين، النائب البرلمانى توفيق عكاشة، لمقابلته السفير الإسرائيلى، قائلا: "الخونة لازم يتعدموا فى ميدان عام، ومكانهم مزبلة التاريخ".
وأضاف حساسين فى تصريحات تلفزيونية: "كل شىء يهون إلا خيانة الوطن، ومن الممكن نختلف مع النظام لكن لا يمكن أبدا أن نختلف مع الوطن"، مردفا: "كلنا ضد إسرائيل والتطبيع معها"،وأشار حساسين، إلى أن استقبال نائب برلمانى لسفير إسرائيلى فى منزله خيانة حقيقية وعار ما بعده عار، والإعدام هو أقل عقاب للخيانة، مؤكدا أنه لا دين أو عقيدة أو فكر يمكن أن يبرر لأى إنسان خيانة وطنه.

ومن جهته أكد النائب البرلمانى خالد يوسف، أن تصرف توفيق عكاشة ،باستضافته للسفير الإسرائيلى "حاييم كورين" فى منزله، قد وضع النواب فى ورطة وأزمة كبيرة لإثارته لمشاعر المصريين الغاضبين لهذا التطبيع غير المقبول، ووضع المجلس فى موقف لا يحسد عليه، لوجود اتفاقية سلام بين القاهرة وتل أبيب لا تسمح بمعاقبة هذا الفعل،وأضاف "يوسف"، فى تصريحات لقناة النهار اليوم، مع الإعلامى محمد شردى، أن اتفاقية السلام مع إسرائيل أصبحت مهددة فى حالة إقدام المجلس على معاقبة عكاشة بشكل صريح، نظرا لأن هذه الاتفاقية تسمح بهذا اللقاء، وفى حالة عدم معاقبته احتراما لها سيزداد غضب واحتقان الشارع من تصرفه وتطبيعه مع الكيان الإسرائيلي، لذلك فقد قام توفيق عكاشة، بوضع المجلس بأكمله فى وضع لا يحسد عليه، على حد قوله.



التصنيف : من هنا وهناكمصر الوطن والام

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

كل الحقوق محفوظة ل اخبار مصر الوطن

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل