منظومة جديدة تشهدها مستشفى العياط المركزى بفضل التعاون بينها وبين الجهاز التنفيذى والشعبى

بقلم ـ سمير احمد القط

مساعى حثيثة وجهود مضنية بدأها الدكتور بهاء الدين رحيم البوشى مدير مستشفى العياط المركز فور توليه مسئولية الادارة بها حيث قام وبالتعاون التام مع الجهاز التنفيذى لمركز ومدينة العياط برئاسة العميد / امير محمد الامير رئيس مجلس المدينة بمتابعة كافة المشكلات والعراقيل التى تواجه المستشفى والتى منها تعطل بعض الاجهزة والمعدات ونقص الادوية وبعض القصور فى الاقسام وتعطل المغسلة بعد احتراقها منذ عامين نتيجة لماس كهربى وغيرها ، ومع ما وضعه لمنظومة ادارته الجديدة لمواجهة تلك المشكلات نظم عدة لقاءات بينه وبين السادة نواب البرلمان عن دائرة العياط حيث التقى واللواء محمد صلاح ابوهميلة والاستاذ محمود عبد المعز الحفنى وكذا العميد " الامير" لطرح ومناقشة جميع المشكلات ووضع حلول وتصورات لحلها وفور التقاء الرؤى بدا التحرك حيث تكللت مساعيه بحضور لجنة من مديرية الصحة ولجنة هندسية من شركة GC trade  لفحص المغسلة المحترقة وقد قررت بعد الفحص بصلاحية  الغسالات والمجففات وعدم تأثرها   بالحريق الذي حدث بالمستسفى منذ سنتين بالمستشفى وقررت  عودتها للخدمة خلال أيام والجدير بالذكر انه تم تجاهل الغسالات والمجففات خلال الفترة الماضية وأن هذه هي المرة المرة الأولى التي يتم فيها فحص هذه الأجهزة منذ حدوث الحريق وبتلك الخطوة تم توفير نا ٢،١٠٠،٠٠٠ جنيه اثنين مليون ومائة الف جنيه ،، القيمة التقديرية لها والتي كانت في ستتحملها الدولة ، كما تكللت مساعى اعضاء البرلمان عن الدائرة وبالتعاون معه ومع بعض الجمعيات الخيرية فى امداد المستشفى بحوالى 100 بطانية كما قامت جمعية الهدف الواحد للتنمية ببالتبرع بـ 100 بطانية اخرى مع وعد بالتعاون المستمر مع ادارة المستشفى من اجل تطويرها كما وعد النائب محمود عبد المعز الحفنى بتزويد المستشفى بعدد ٢ إسعاف حال توفر غرفة للمسعفين كما مد حزب حماة الوطن برعاية الدكتوره امال عثمان والأستاذ جمال الشريف المستشفى بعدد 60 بطانية فى اطار الحملة التى اطلقها لجمع 500 بطانية مع وعد منهم بالتبرع ببعض الادوية اللازمة للمستشفى ، هذا بالاضافة الى اعداد قاعة للاجتماعات ، هذا وتتواصل الجهود والمساعى من اجل العمل على تطوير مستشفى العياط المركزى هذا المستشفى العريق الذى يقدم خدماته لعدد 39 قرية هى اجمالى ما يشرف عليه مركز العياط بامتداد حدود بنى سويف جنوباً وحتى البدرشين شمالاً علاوة على مايستقبله من حوادث طارئة بكل من طريق مصر اسيوط الزراعى والصحراوى والجريدة تناشد جميع المواطنين التعاون مع ادارة المستشفى لرفع شأن تيسير الخدمة بها وتأمل من مديرية الصحة بالجيزة ومن وزارة الصحة زيادة الاهتمام بها لما لها من اهمية قصوى كما تناشدهم سرعة انشاء المبنى القديم (مبنى مدرسة التمريض الثانوى) وكذا استراحة الاطباء وفتح اقسام جديدة مع توفير الاجهزة المعاونة والادوية وامداد المستشفى بالاطباء فى جميع التخصصات للعمل على تقديم خدمة ميسرة وتحفيف الاعباء عن كاهل المواطنين 



التصنيف : محليات وصور ايجابيةسواعد وانجازات

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

كل الحقوق محفوظة ل اخبار مصر الوطن

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل