مدير مستشفى العياط المركزى يؤكد على استمراره فى الاصلاحات ومحاربة الفساد رغم العراقيل

بقلم :  رئيس التحرير الكاتب سمير احمد القط

فى لقاء خاص لبوابة  اخبار مصر الوطن  وفى حديث استغرق عدة ساعات وساده الصراحة والوضوح مع الدكتور بهاء رحيم البوشى مدير عام مستشفى العياط المركزى ، اكد فيه الدكتور بهاء للكاتب سمير احمد القط على عدة امور منها انه لم يسعى ابداً لهذا المنصب ولا لغيره من المواقع طوال عمله رغم تاهله لذلك وانه لم ولن يتستر على فساد او اهمال ولا موطن لمخالفة للقوانين او القرارات  وانه ومنذ توليه المسئوليه منذ  3 اشهر تقريباً  لم يدخر جهداً من اجل الاصلاحات الشاملة وعلاج المشكلات المتراكمة منذ سنوات فى دهاليز واروقة وادارة المستشفى وذلك سعياً لتقديم خدمه ميسره ومتميزة للمواطنين  

 وكان رئيس التحرير قد حمل اوراقه التى تمتلئ بعدة تساؤلات منها ماكان مثار من قبل ومنها ما اثاره عدد من مواطنى واهالى العياط  من وجود تقصير واهمال بالمستشفى

فى بدايه زيارتنا التى كانت مفاجئة له وللجميع ، لم نجد الدكتور بهاء رحيم البوشى  فى مكتبه وظننا انه لم يحضر او انه انصرف حيث ان الساعة قد تجاوت الثانية ظهرا الا اننا فوجئنا به يصول ويجول باروقة وعيادات واقسام المستشفى المختلفة لمتابعة سير العمل وتقديم النصح والارشاد للاطباء ومعاونيهم ، وبعد جولة قصيرة معه عدنا لنلقى عليه ماحملناه من استفسارات وتساؤلاتنا وشكاوى التى تقبلها بصدر رحب واجاب عنها بكل صراحة وشفافية ووضوح

 وعن سؤالنا له بجواز استئصال رحم لسيدة جاءت ولادتها طبيعية !

 اجاب مؤكداً انه لن يتستر على اى اهمال او تقصير او شبهة فساد طالماً كان الامر مؤكداً بالاوراق والمستندات والادلة مشيرا الى ان  هناك جهات تحقيق ومراقبة وعلى اى شخص وقع عليه ضرر ان  يتوجه بما لديه من اى  ادلة او شكاوى لتلك الجهات  ،،وعن جواز استئصال رحم لسيدة جاءت  ولادتها طبيعية قال انه يجوز فى حالة حدوث انفجار ونزيف شديد بالرحم يعرضها للموت وتبعا ً لما يراه الجراح  من حتمية ذلك انقاذاً لحياتها

وعن سؤالنا عما يؤدى بمريض اجريت له جراحه الى الغيبوبة وهل هناك حساسية للبنج ؟

 قال : الحساسية ضد الأدوية قد تحدث تقريبا مع أي دواء ومنها أدوية التخدير )البنج)، بما فيها أدوية التخدير المستعملة في التخدير الكلي أو النصفي،ولكن ذلك من الناحيه العملية نادر الحدوث، حيث أن الحساسية يكون سببهابالعادة أدويه أخرى مثل الأدوية المرخية للعضلات أو المضادات الحيوية. واضاف بان معظمحالات الحساسية نادرة وقليلة جدا (0.01%) ولكن شدة التأثيرات الجانبية قد تختلف من شخص لاخر .

 عن قيامه مؤخراً بنقل احد الموظفين من المستشفى  الى الادارة الصحية بالعياط فقد جاء ذلك نتيجة بعض التجاوزات التى اثبتتها المستندات والتقارير وان النقل جاء لصالح العمل

 وعن اجرائه لحركة تنقلات داخليه بالمستشفى اكد على ان تغيير المواقع لايضر الموظف بقدر مايفيد العمل وان هذا لصالح المواطن والمريض فى العياط ،،،وعما  تم من انجاز داخل المستشفى منذ توليه المسئوليه منذ ثلاثة اشهر مضت ،  قال : ان الواقع يكشفها ودعانا الى التجول معه فى اروقة واقسام المستشفى لنرى مايشير اليه على الطبيعه وكانت جولتنا الاولى بالعيادات الخارجية وقد شاهدنا باعيننا مدى الاهتمام بكشف الاطباء على المرضى الذين احتشدوا انتظاراً لدورهم فى الكشف الذى لايتعدى الثلاث جنيهات كما شاهدنا صيدلية المستشفى وما بها من ادوية عمل مدير المستشفى على توفيرها بين الحين والاخر رغم صعوبة ذلك كما تابعنا معه باقى اقسام المستشفى التى زانها مسحة من النظافة والاهتمام شهد بها الجميع حتى الطرقات و دورات المياة  تبدل حالها الى الافضل بشكل ملفت وباعث على تقدير تلك الجهود ، تركنا الحديث اثناء نزولنا الى " البدروم"  لمدير المستشفى فقال : لقد استطعت بفضل الله تعالى خلال الايام الماضية بتوفير اكثر من 2 مليون جنية للدولة حيث   قمت بفحص الغسالات والمجففات التى تم احتراقها فى الحريق الشهير بها وبمطبخ المستشفى منذ سنوات وتم تماماً اهمالها تمهيداً لتكهينها واستبدالها بجديدة مرة اخرى وذلك بالطرق المتبعه التى كانت ستستغرق اعواماً مكلفة الدولة الملايين وبفضل الله اكتشفنا انها تعمل وتم اخطار الوزارة ومن ثم جلب لجنة من مديرية الصحة ولجنةهندسية من شركة GC trade لفحص المغسلة المحترقةالتى مر عليها اكثر منعامين وهى معطوبه وقد قررت بعد الفحص بصلاحية الغسالات والمجففات وعدمتأثرها بالحريق الذي حدث بالمستسفى منذ سنتين بالمستشفى وقررت عودتهاللخدمة خلال أيام والجدير بالذكر انه تم تجاهل الغسالات والمجففات خلالالفترة الماضية وأن هذه هي المرة المرة الأولى التي يتم فيها فحص هذهالأجهزة منذ حدوث الحريق وبتلك الخطوة تم توفيره لـ٢،١٠٠،٠٠٠جنيه اثنينمليون ومائة الف جنيه ،، القيمة التقديرية لها والتي كانت في ستتحملهاالدولة ، كما تكللت مساعى اعضاء البرلمان عن الدائرة وبالتعاون معه ومع بعضالجمعيات الخيرية فى امداد المستشفى بحوالى 100 بطانية كما قامت جمعيةالهدف الواحد للتنمية ببالتبرع بـ 100 بطانية اخرى مع وعد بالتعاون المستمرمع ادارة المستشفى من اجل تطويرها كما وعد النائب محمود عبد المعز الحفنىبتزويد المستشفى بعدد ٢ إسعاف حال توفر غرفة للمسعفين كما مد حزب حماةالوطن برعاية الدكتوره امال عثمان والأستاذ جمال الشريف المستشفى بعدد 60بطانية فى اطار الحملة التى اطلقها لجمع 500 بطانية مع وعد منهم بالتبرعببعض الادوية اللازمة للمستشفى ، هذا بالاضافة الى اعداد قاعة للاجتماعات،ثم وحدة حديثة للعلاج عن بعد  ، مروراً بطلاء واجهات المستشفى واروقتها بشكل رائع ودون تحمل الوزارة شئبالتعاون المستمر والبنّاء مع السيد العميد امير محمد الامير رئيس مجلسمركز ومدينة العياط ونائبة الاستاذ محمود شنب ثماخيراً ماتم من إصلاحوترميم مدخل وحدة العلاج عن بعد، إصلاح ٤ حمامات في الدور الأرضي دخلت  منذ ٢٥ / ٣ / ٢٠١٧م ،٢ حريمي،٢رجالي ،وقد تبرع بالأرضياتالسيدمحمد رمضان الشيمي مدير التسويق بمصنع سيراميكا حورس كما تبرعبالقواعد البلدي والصبانات والشماعات الصيني مصنع سيراميكا حورس للأدواتالصحية،ثم ماتلا ذلك منتعديل الباب القبلي غرب للبدروم تميدا لتشغيلالمطبخ والبدروم بالكامل وقيام فريق الصيانة بالمستشفى بإعادة تأهيلالانارة والكهرباء بالاحتياطات اللازمة للسلامة المهنية والمطابقة للجودة ثمقيام فريق السباكة بإعادة تأهيل حمامات البدروم ومتابعة واستكشاف مصدر المياة التى كانت تغرق البدروم حيث تبين لنا بما لايدع مجالا تجفيف للشك انها مياة صرف صحى وكما سبق وااكدتها بعض التقارير وانا اؤكد ذلك من جديد وان شبكة الصرف الاساسية بالبدروم تحتاج الى تيغيير فورى وليس تعديل للقضاء نهائيا عما يمكن ان يستجد  من غمرها للمبنى مرة خرى والامر متروك للمديرية حيث قمنا بمخاطبتها اكثر من مرة  

 وعن نقص الادوية وعما اذا كان السبب فى ذلك عدم سداد ديون المستشفى للشركات

 اجاب " البوشى " بان نقص الادوية تعانى منه اغلب المستشفيات الحكومية وليس هناك سبب خاص بنا واما بخصوص عدم سدادنا لمستحقات الشركات فهذا غير صحيح بل على العكس من ذلك تماما فقط اكتشفنا بان للمستشفى مديونية ضخمة لدى العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحى وغيرهما وقد رفعنا مذكرة بذلك للمطالبة بمستحقات المستشفى التى تصل الى الملايين منذ سنوات ودون مطالبة

 وعن المفاجأة الكبرى التى اكتشفها " البوشى " منذ ايام ببدروم المستشفى والتى لم يكن يدرى عنها احد شئ ، فهى اكتشافه لوجود 15 كرسى سرير كهربائى خاص بمرضى الفشل الكلوى والعمليات والحالات الحرجة لايقل ثمن الواحد منها عن 15 الف جنية اى مايوازى 225 الف جنيه  دون وجود اى اوراق لها !! ؟

وقد اخطر المديرية بها التى اشارت بنقلها الى مستشفيات اخرى لكنه اصر على طلب نصفها لاضافتها الى خدمات مستشفى العياط المركزى ، هذا بالاضافة الى اكتشافه لغياب لوحة توزيع كهربائية مستوردة كان يعتزم احدهم سرقتها ونجاحه فى العثور عليها واستعادتها

وفى نهاية حديثنا مع الدكتور بهاء رحيم البوشى مدير عام مستشفى العياط المركزى ناشد جميع الاهالى بالعياط الى ضرورة التعاون معه ومع جميع الاطباء وطالب بتكاتف جميع الجهود من اجل التغلب على جميع الصعوبات التى تواجه المستشفى وتواجهه هو شخصياً من بعض الاشخاص الذين دأبو على نقل الاكاذيب وترديد الشائعات وترويج الفتن من اجل عرقلة مسيرة اى عمل مخلص وبنّاء واى انجاز يتم لابناء واهالى العياط للعودة الى الوراء  ، واكداً على ترحيبة بكل من يريد ان يرى على الطبيعة حقيقة ماتم على ارض الواقع وكذا ترحيبة بكل من يحمل شكوى لأى تجاوز او اهمال فى اطار من الاحترام المتبادل وبالشكل القانونى كما دعى اهالى العياط الى عدم تصديق اى شائعة تقال دون ادلة وبحث ورؤى  واختتم حديثة بقول الله عز وجل ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ )

 



التصنيف : سواعد وانجازاتمحافظات مصر

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

كل الحقوق محفوظة ل اخبار مصر الوطن

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل