وزير التموين : وقف المخصصات التموينية لأي بطاقة غير صحيحة أعتبارًا من الشهر المقبل

كتب - سمير احمد القط

أعلن الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية عن أنه أعتبارًا من الشهر المقبل سوف يتم وقف أى مخصصات تموينية للبطاقات غير الصحيحة، مشيرآ إلي أنه تم تصحيح ٢٥ ٪؜ من بطاقات التموين التى تحمل بيانات خاطئة منذ فتح باب التصحيح أوائل شهر أغسطس الماضي وحتي 8 نوفمبر الجاري، وأنه بنهاية نوفمبر لن يكون هناك أى بيان خطأ ببطاقات التموين.

وأكد الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، أن الدعم النقدى أكثر كفاءة من العينى، موضحا أن التحول للدعم النقدى المشروط يجب أن يكون مرتبطا بمعدلات التضخم والأسعار.

 

وأوضح المصيلحى، خلال كلمته باجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أن الدعم أداة هامة للحماية الاجتماعية، وأن قرار التحول للدعم النقدى أو الإبقاء على الدعم العينى لن يؤخذ إلا بالحوار مع أعضاء البرلمان باعتبارهم ممثلين للمجتمع.

وفيما يتعلق بتحديد مستحقى الدعم، قال المصيلحى إن الفئات الأكثر احتياجا تم تحديدها فى قرار إضافة المواليد بدخل شهرى 3500 أو 2500، أو من يحصل على معاش ضمان أو المرأة المعيلة

 

وقال وزير التموين ” نحن نُدير منظومة الدعم لصالح المواطن الأكثر احتياجاً، ولا يجوز أن يمتلك المواطن سيارة فارهة ولديه بطاقة تموين”.

 

وأوضح أن ٦٤ مليون مستفيد من منظومة التموين، و ٧٧ مليون مستفيد من منظومة الخبز المدعم، مشيرًا إلي أنه يوجد مديريات تموين وصلت نسبة تصحيح البيانات بها ١٠٠٪؜.

ونوه وزير التموين إلي أن تلقى التظلمات مستمر خلال شهر نوفمبر الحالي وأن تلقى التظلمات سوف يكون من خلال استمارة بمكاتب التموين وليس إلكتروني ، وأضاف الوزير أنه سيتم وضع المؤشرات التى تمكن الدولة من تحديد مستحقى الدعم الكلى والجزئى وغير المستحقين، لافتا إلى أنه حتى الآن هناك توجه لأن يكون من يتقاضى 7000 جنيه دخل شهرى أو يزيد عنه سيكون غير مستحق للدعم ومن يقل عنه سيكون مستحق، لافتا إلى أن هذا الرقم غير نهائى ولم يتم الاتفاق عليه، إلى جانب استهلاك الكهرباء والضرائب وبعض المعايير الأخرى.

 

 


التصنيف : اخبار مصر

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

كل الحقوق محفوظة ل اخبار مصر الوطن

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل