لَسْعَة ..بقلم الاديب سمير احمد القط

 

مسرعه تسابق الخطى ، بعد فترة فراق دامت ايام ...ومع شدة الشوق احتضنها ،وذابا فى قبلة ..اعتصرت كيانهما الذى كاد ان يحترق، ...وسرعان ما تساقطت قبلاتهما مبدله موقعها على غدير الاجساد ...لم يسمحا للشفاه ان تتفوة بلفظ ،ولم يعطيا للعقل فرصته ليعلن وجوده ..كل ماكانا يخشياه هو لحظة النهاية عندما تعلن الساعة فراقهما ..وبين نسمات اللقاء ...وحب البقاء ...ظل الهواء متوجساً ينتظر فسحا بين تلك الاجساد اللاهفة ..حتى يتمكن من العبور ...وفجأة سمع صوتاً عالياً انتبه اليه !! ليجد نفسة معلقاً على اريكته وضوء الصباح يلسع وجهه منادياً استيقظ وكفاك احلاماً!!


نشرت للكاتب بتاريخ
2013-03-23

بدنيا الرأى

 



التصنيف : ادب وادباء

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

كل الحقوق محفوظة ل اخبار مصر الوطن

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل